هل ترغب في معرفة أصحاب الفنادق والمنتجعات الفخمة في إندونيسيا ؟ تفضل

هل ترغب في معرفة أصحاب الفنادق والمنتجعات الفخمة في إندونيسيا ؟ تفضل

ويتكون فندقه المطل على الشاطئ من 38 غرفة، وهو يتميز بأسقفه التقليدية، وألوانه الهادئة، وغاباته الجميلة.

وبعد 6 أعوام من بنائه، أسّس فندق “Nihi” علاقة قوية مع المجتمع المحلي، إذ يأتي قرابة 93% من موظفيه من البلدات والقرى المجاورة.

ومن ناحية الجهود البيئية، ينتج الفندق المياه العذبة عبر محطة لتحلية المياه، كما أنه يدير برنامجاً لإدارة النفايات في جميع أنحاء الجزيرة، وحماية بيض السلاحف من الصيادين.

وأما أنتوني ماردن، صاحب منتجع جزيرة “Pangkil” الخاص ومنتجع بوتيك “Pulau Joyo” في أرخبيل “رياو” بالقرب من سنغافورة، فعثر على هاتين الجزيرتين منذ أكثر من عقدين من الزمن.

ولا يقوم ماردن بتسويق جزره كوجهات “بيئية”، ولكنه يتخذ بعض الخطوات لحماية بيئاتها الطبيعية.

ويحظر ماردن مثلاً إزالة الأشجار، والصيد بالشباك، رغبةً في حماية الأرض والشعاب المرجانية.

ومع أن هذه الجزر طُورت مع وضع مبادئ الاستدامة بعين الاعتبار، إلا أن بعض الخبراء يشعرون بالقلق إزاء الوتيرة الكلية لنمو السياحة في إندونيسيا.

وشهدت البلاد زيادة في عدد الوافدين الدوليين خلال الأعوام الماضية، إذ أنها ارتفعت من 9 ملايين في عام 2014 إلى 14 مليون في عام 2017.

ويرى أوشيتي أن الجزر الخاصة والتطورات النائية تساهم في “إزالة بعض الضغط بعيداً عن التطور الزائد في جنوب بالي”.

1 2

اترك تعليقك


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *